الاخبار, سينما

داعش تستخدم الحيل السينمائية في فيديو رسالة الى امريكا الذي يصور نحر الصحفي الامريكي -جيمس فولي .

خمسة ادلة دامغة تثبت ان الداعشي البريطاني لم يكُن هو الذي نفذ عملية النحر :-

  1. الفيديو تم قطعه من خلال المونتاج اثناء تنفيذ عملية الذبح ، وليست من عادة داعش قطع الافلام الصادرة عنها في مثل هكذا مواضع ، فالثابت انها تتعمد اظهار مشاهد البشاعة في الذبح لأرهاب المتلقي .
  2. لم ينزف المذبوح اثناء تحريك سكين الداعشي على رقبة المذبوح ، مما يدلل على ان السكين ليست حقيقية بل مزيفة ومصنوعة من مادة النايلون .
  3. ظهر الداعشي الذباح بعد عملية الذبح وملابسه نظيفة و يداه نظيفتان وسكينه نظيفة كذلك مما يدلل على انه ليس الشخص الذي نفذ عملية الذبح ، بل ان هنالك شخص داعشي آخر اكثر منه وحشية هو الذي نفذ العملية بيديه .
  4. الدواعش القادمين من #اوربا منحدرين من بيئة انسانية ونفسية لا تقوى على مشاهدة مثل هكذا مشاهد مروعة ، فكيف بتنفيذها .
  5. الفيلم اُنتج بحرفية عالية وبأستخدام برامج المونتاج الشهيرة كما هو واضح ، مما يدلل على ان المونتير ( رجل المونتاج ) له دراية كافية ومعرفة بالخدع السينمائية التي توهم المتلقي وتصور له الوهم على انه حقيقة .

 

يبقى رأي صواب يحتمل الخطأ او خطأ يحتمل الصواب

والله من وراء القصد
حيدر جعفر

2014

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s