موسيقى, محاضرات, مسرح, الاخبار, دروس تربية فنية

المحاضرة السابعة : الصوت والإلقاء

درجه الصوت وشدة الصوت :

  • درجة الصوت ( طبقة الصوت ) : ان درجة الصوت تعني عدد اهتزازات الجسم المصوت في الثانية الواحدة فكلما زادت عدد تلك الاهتزازات ازداد الصوت حدتاً ، ويطلق علماء الصوت على هذه الحالة ( التردد )  ومعنى التردد هو عدد الاهتزازات الصوتية في الثانية الواحدة ، فإذا قل عدد اهتزازات الصوت في الثانية الواحدة جاء الصوت عميقاً اما اذا زاد عدد الاهتزازات في الثانية الواحدة اصبح الصوت حاداً ، فأصحاب الطبقات الصوتية الغليظة والعميقة يكون عدد تردد الاهتزازات لديهم منخفض او قليل وأصحاب الطبقات الصوتية العالية والحادة يكون عدد تردد الاهتزازات لديهم عالياً او كثيراً وفي الغالب فان درجة الصوت تتوقف على طبيعة الصوت نفسه ، ولا يمكن التحكم بها كثيراً فهي جزء من خلق الانسان وفطرته .

 

  • شدة الصوت : ان شدة الصوت تعني قوته ، وخاصية الشدة في الصوت يمكن ان يتحكم بها الممثل والملقي ارتفاعاً وانخفاضاً وهي تتوقف على تحكم الممثل والملقي في دفع اكثر او اقل كمية من الهواء الى الخارج وهي اشبه بعملية تحكم بصوت المذياع ، فانت ان اردت ان تسمع اغنية او خبر مهم من المذياع فانت ترفع من شدة الصوت بواسطة احدى مفاتيح الراديو الذي تجد عليه كلمة ( VOLUME ) وللتفريق بين شدة الصوت ودرجته نقول ان درجة الصوت تعني طبقة الصوت التي تكون مميزة بعدد الاهتزازات الصوتية خلال الثانية الواحدة وهي في الحسابات الفيزيائية تمثل سعة هذا الصوت ، فاذا ازدادت هذه السعة حصلنا على اهتزازات اكثر ودرجة صوتية جيدة وطبقة صوتية حادة او عريضة واذا قلت حصلنا على درجة صوتية منخفضة وطبقة صوتية عميقة بحسب طبيعة وشدة الصوت ، اما الشدة فهي في كل احوالها خاصية تتوقف على كمية الهواء المندفع وتمثل كمية الصوت ارتفاعاً وانخفاضاً .
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s